جلطه الساق الوريدية



جلطة الساق الوريدية هو عملية الْتِهابية تتسبَّب في تكوين جلطة دموية و تجلط أحد الأوردة أو أكثر، عادةً في الساقين. قد يكون الوريد المصاب قريبًا من السطح الجلد (الْتِهاب الوريد الخثاري السطحي) أو عميقًا بداخل العضلة (تخثر وريدي عميق). تشمل الأسباب الإصابة برضح، أو إجراء جراحة، أو قلة النشاط البدني لفترات طويلة.


يُمكن لـ الجلطة الوريدي العميق أن يزيد خطر الإصابة بمشكلات صحية خطيرة. يُعالَج عادة بالأدوية المسيله للدم. يُعالَج الْتِهاب الوريد الخثاري السطحي عادة بالأدوية المسيلة للدم.


الأعراض

تتضمَّن مُؤشِّرات جلطة الوريد السطحي ما يلي:

  • الدفء، والإيلام عند اللمس والشعور بالألم في المنطقة المصابة
  • الحمرة والتورُّم

تتضمَّن مُؤشِّرات وأعراض التخثر الوريدي العميق ما يلي:

  • الشعور بالألم
  • التورُّم

عند إصابة وريد قريب من سطح جلدكَ، قد تَرَى حبلًا أحمر صُلبًا تحت سطح الجلد مباشرة ويُؤلِم عند اللمس. عند إصابة وريد عميق في الساق، قد تُصبح ساقكَ متورِّمة، تُشعركَ بالألم والإيلام عند اللمس.

متى تزور الطبيب

اذهب إلى طبيبك فورًا إذا لاحظت احمرار وتورم وإيلام في الوريد_ وخاصة إذا كان لديك عامل أو أكثر لخطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري.


  • تورم الوريد وشعرت بألم شديد
  • لديك أيضًا ضيق في التنفس أو ألم في الصدر، أو سعال الدم، أو لديك أي أعراض أخرى قد تشير إلى انتقال جلطة دموية إلى الرئتين (انصمام رئوي)

اجعل شخصًا يتصل على طبيبك أو يأخذك إلى أقرب عيادة طوارئ، إن وجد. فقد يكون من الصعب عليك قيادة السيارة، ومن المحبذ إيجاد شخص يذهب معك يساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها

الأسباب

يُعد سبب التهاب الوريد الخثاري جلطة دموية يمكن أن تتشكل في الدم نتيجة:

  • إصابة في الوريد
  • اضطراب تخثر الدم الوراثي
  • عدم الحركة لفترات طويلة، مثل أثناء الإصابة أو الإقامة في المستشفى

عوامل الخطر

يزداد خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري إذا كنت:

  • غير نشيط لفترة طويلة، إما لأنك حبيس الفراش أو تسافر في سيارة أو طائرة لفترة طويلة
  • تعاني من الدوالي، وهي سبب شائع لحدوث التهاب الوريد الخثاري السطحي
  • لديك منظم ضربات القلب أو أنبوب رفيع ومرن (قسطار) في الوريد المركزي، لعلاج حالة طبية ما، والتي قد تؤدِّي إلى تهيج جدار الأوعية الدموية وتقليل تدفُّق الدم
  • إن كنتِ حاملًا أو كنتِ قد أنجبتِ مؤخرًا
  • تستخدمين حبوب تنظيم النسل أو تُعالَجين بالهرمونات البديلة؛ مما قد يزيد من احتمالية تجلط الدم
  • لديك تاريخ عائلي باضطراب تخثر الدم أو ميل لتشكيل جلطات دموية
  • كان لديك نوبات سابقة من التهاب الوريد الخثاري
  • قد أُصِبت بسكتة دماغية
  • أكبر سنًّا من 60 عامًّا
  • تعانين من زيادة الوزن أو السمنة
  • مصابة بالسرطان
  • التدخين

إذا كان لديك عامل خطر واحد أو أكثر، فناقش إستراتيجيات الوقاية مع طبيبك قبل القيام برحلات طويلة أو رحلات برية، أو إذا كنت تخطط لإجراء عملية جراحية اختيارية، سيتطلب منك التعافي منها عدم التحرك كثيرًا.

المضاعفات


إن مضاعَفات التهاب الوريد الخثاري السطحي نادرة الحدوث. ومع ذلك، إذا كنت مُصابًا بالخثار الوريدي العميق (DVT)، يزداد خطر الإصابة بالمضاعفات الخطيرة. قد تشمل المضاعفات ما يلي:

  • الانصمام الرئوي. إذا تحرَّك جزء من جلطة الوريد العميق من مكانه، فإنه يمكنه الانتقال إلى الرئتين، حيث يمكن أن يعمل على انسداد أحد الشرايين (الانصمام) ومن الممكن أن يصبح مهدِّدًا للحياة.
  • المتلازمة التالية لالتهاب الوريد. يمكن الإصابة بهذه الحالة، يُطلق عليها أيضًا اسم المتلازمة التالية للخثار، بعد مرور أشهر أو حتى سنوات من الإصابة بالخثار الوريدي العميق. يمكن أن تسبِّب المتلازمة التالية لالتهاب الوريد الشعور بألم مستمر ومن المحتمَل أن يؤدي إلى الإعاقة، والتورُّم، والشعور بثِقَل في الساق المتأثِّرة.

الوقاية

قد يتسبب الجلوس لفترة طويلة أثناء ركوبك السيارة أو الطائرة في تورُّم الكاحل أو ربلة الساق (البطة) ويزيد من خطر إصابتك بالتهاب الوريد الخثاري. للوقاية من تكون الجلطات الدموية:

  • تمشى. إذا كنت تسافر بطائرة أو قطار أو حافلة، فامشِ في الممر بين المقاعد كل ساعة تقريبًا. إذا كنت تقود فتوقف كل ساعة تقريبًا وتجول قليلًا.
  • حرِّك ساقيك بانتظام. حرك كاحليك أو اضغط بقدميك على الأرض أو مسند القدمين برفق على الأقل 10 مرات كل ساعة.
  • تناول كمية وفيرة من الماء أو السوائل الأخرى غير الكحولية لتتجنب خطر التعرض للجفاف